كتابة ملخص السيرة الذاتية

كيفية كتابة ملخص السيرة الذاتية بطريقة احترافية
كيفية كتابة ملخص السيرة الذاتية بطريقة احترافية

كتابة ملخص السيرة الذاتية

.

كتابة ملخص السيرة الذاتية

الملخص هو أول شيء سيراه الناس من سيرتك الذاتية، لذلك عليك بكتابتها بطريقة صحيحة حتى لا تكون آخر شيء يقرؤونه.

مسؤولي التوظيف من أكثر الناس انشغالاً، فهم يقومون بقراءة مئات طلبات التوظيف يومياً.

فهي وظيفة مملة ومتعبة، لذلك من السهل جداً أن يتم رفض أو استثناء طلبك إن لم يكون مقنعاً ويلفت انتباههم من النظرة الأولى.

إذاً ماذا عليك أن تفعل؟ عليك أن تشدهم إلى سيرتك الذاتية، عبر كتابة ملخص بطريقة احترافية، يحتوي على أكثر المعلومات أهمية وأفضلها.

معظم الناس لا يهتمون بكتابة ملخص بطريقة احترافية، لذلك ستكون مميزاً عن الجميع وكأنك اوزة بين سرب من البجع.

سيقدم لك هذا الدليل ما يلي:

  • ما هو ملخص السيرة الذاتية الاحترافي
  • ما هو الفرق بينه وبين أهداف السيرة أو الملف الشخصي
  • كيف تكتب ملخص سيرة ذاتية احترافي
  • كيف تطور ملخص السيرة الذاتية الخاصة بك بناءً على أمثلة ونماذج

أولاً: ما هو ملخص السيرة الذاتية الاحترافي

الملخص الاحترافي هو قائمة تتكون من أربع إلى خمس نقاط مركزة وقوية

. تلخص فيها مهاراتك وخبراتك وإنجازاتك المهنية والتي تتعلق بالوظيفة التي تتقدم لها. يمكنك اعتبارها محفزاً للقارئ ليستمر بقراءة باقي السيرة الذاتية.

توجد لهذا القسم من السيرة الذاتية عدة مسميات، فهناك من يعنونه بالملخص الاحترافي، ومنهم من يسميه ملخص السيرة الذاتية، والبعض الآخر يسميه ببيان السيرة الذاتية.

الهدف الأساسي لملخص السيرة الذاتية هو جعل أفضل مهاراتك وانجازاتك معروفة منذ البداية لدى مسؤول التوظيف، وتشدهم ليكملوا قراءة باقي السيرة الذاتية.

لديك أقل من 6 ثواني لتلفت الانتباه

الحقيقة الصعبة هي أن مسؤولي التوظيف يستغرقون ما معدله 6 ثواني لقراءة كل سيرة ذاتية.

ولكن هذا المعدل لا يعني بأنه يستغرق فقط هذه الفترة القصيرة لقراءة كل السيرة الذاتية، هذه الفترة هي الفترة الزمنية التي يستغرقها ليقرر ما إذا كانت هذه السيرة تستحق أن يتم قراءتها للنهاية،

وبعد قراره هذا يمكن أن تطول فترة قراءته ويمكن ألا تطول، فقد يلقيها ويدمغها بختم المرفوض دون النظر إلى ما تبقى منها.

ولكن كيف تضمن أن لا يتم رفض طلبك؟، الجواب سهل جداً، عليك أن تقوم بكتابة ملخص محترف يشد انتباهه من الوهلة الأولى، الجواب سهل أليس كذلك، ولكن التطبيق صعب جداً.

أمثلة على ملخص السيرة الذاتية الاحترافي

كيف تعرف بأن الملخص الذي قمت بكتابته جيد؟، إليك هذا المثال لملخص من سيرة ذاتية حقيقية.

 

هل لاحظت ذلك، بالتأكيد سيتم قراءة هذه السيرة الذاتية للنهاية، لقد استطاع ابهارك في خمس نقاط فقط، وفي أقل من 6 ثواني، عليك أن تعلم المزيد عنه.

فهذا الملخص يستطيع أن يخبر مسؤول التوظيف بما يستطيع مقدم الطلب أن يضيف إلى الشركة وأن يجلب إليها من خبرات.

كما ستلاحظ بأنه تركيبة هذا الملخص لعبت دوراً في جعلها بهذه القوة، فهي مرتبة بطريقة مترابط.

وكأنها رصاصات متتالية، تبهرك أكثر كلما استمريت بالقراءة، وجميعها متعلقة بالوظيفة التي تقدم لها، وتم استخدام كلمات مفتاحية متناسقة، وكان العنوان جميلاً وغير تقليدي.

ثانياً: الفرق بين ملخص السيرة الذاتية وهدف السيرة الذاتية

يخلط الكثير من الناس بين المصطلحين، عليك أن تعلم بأن ملخص السيرة الذاتية ليس هدف أو غاية السيرة الذاتية.

إنهما مصطلحين مختلفين، ولكن ماذا نقصد بهدف أو غاية السيرة الذاتية (Resume Objective)؟

دعنا نلقي نظرة على هذا المثال المأخوذ من سيرة ذاتية مقدمة لشركة Google والتي مكنت صاحبها من الحصل على وظيفة مشرف تصنيع السيرفرات:

 

كما تلاحظ، هذه الغاية جيدة، ولكنها ضعيفة مقارنة بالملخص من المثال السابق.

ويرجع السبب في ذلك لأن هذه الغاية توضح أهدافك أنت وليس مهاراتك وخبراتك. يمكن اعتبارها جيدة، ولكنها غير كافية لتقنع مسؤول التوظيف بأنك قادر على حل المشاكل الذين يحتاجونك لأجلها.

ولهذا يجب عليك أن تختار كتابة هدف السيرة الذاتية فقط في حال كنت خريجاً جديداً بدون خبرات عملية كبيرة.

أو في حال كنت ترغب في تغيير مسارك المهني والانتقال به إلى مستوى آخر أو مجال مهني جديد. فيمكن لهذا الخيار أن يكون مفيداً عندما لا تمتلك خبرات عملية بعد.

ثالثاً: كيف تكتب ملخصاً احترافياً لسيرتك الذاتية

عليك أن تعتبر ملخصك عبارة عن اعلان تشويقي، تشوق القارئ ليكمل قراءة سيرتك الذاتية حتى النهاية.

بعبارة أخرى، عليك أن تجعل ملخصك يحتوي على أفضل ما في كل جزء من سيرتك الذاتية، ولكن كيف تفعل ذلك؟

  • اكتب ملخصك في النهاية: سيكون من السهل عليك كتابتها بعد أن تنتهي من كتابة جميع أقسام سيرتك الذاتية، لأنها تلخصهم.
  • يجب أن تصف النقطة الأولى مسماك الوظيفي: لا تنسى ذكر عدد سنوات خبرتك، واكتبها بخط عريض ومظلل.
  • اختر ثلاث أو أربع أجزاء مبهرة من سيرتك الذاتية: حولها إلى نقاط ملفتة ومنمقة لتشوق القارئ ليكمل إلى النهاية.
  • لتزيد من التأثير: عليك بإضافة كلمات مفتاحية ذات علاقة، وحاول أن تستخدم الأرقام في إنجازاتك وحولها لأمور قابلة للقياس.
  • أربط كل نقطة من النقاط بالمتطلبات التي تم ذكرها في إعلان الوظيفة، لتثبت قدرتك بأداء مهامك المستقبلية وأحقيتك بالحصول على الوظيفة.

إذا اتبعت هذه الخطوات فسوف تحصل على ملخص يشبه المثال التالي:

كتابة ملخص السيرة الذاتية

لاحظ أننا جلبنا لك أمثلة من سير ذاتية حقيقية، لذلك كونها جيدة لا يعني بالضرورة أن الخاصة بك ستكون سيئة، فقد تكون أفضل.

وإليك بعضاً من النصائح الأخرى أثناء كتابة للملخص:

  • اجمع كل ما تستطيع تقديمه: لمسؤولك المستقبلي، لا يجب أن يتمحور ملخصك حول ما تريد.
  • بل يجب أن توضح حجم العطاء الذي يمكن أن تقدمه للشركة ويتوافق مع متطلبات الوظيفة التي تقدمت لها.
  • ابدأ بالوصف الوظيفي في الإعلان: أعد قراءة إعلان الوظيفة بعناية.
  • وابحث عن أهم الكلمات المفتاحية فيه، وهي الكلمات التي تصف المسمى الوظيفي ومهام الوظيفة والمهارات المطلوبة والمترشح الأنسب بالصورة الأمثل.
  • فكر كيف تتقاطع هذه الكلمات مع خبرتك ومهاراتك وقدراتك قبل أن تبدأ بالكتابة.
  • اذكر خبراتك المثبتة بالأدلة: بدلاً من وضع قائمة بمهاراتك.
  • اذكر انجازاتك السابقة، فعلى سبيل المثال: أن تذكر نشر مقالك في مجلة فوربس .
  • سيكون أكبر تأثيراً من أن تقول أنك كاتب مبدع وبارع.
  • نظمها بشكل جيد: عليك أن تكتب النقاط بلغة بسيطة دون بذل مجهود كبير في تنميقها، سيكون من السهل قراءتها وفهمها، وستكون منطقية أكثر عند ربط ترتيبها بترتيب باقي السيرة الذاتية، ولا تنسى أن تذكر عدد سنوات خبرتك بالخط العريض المظلل.
  • حافظ على قصرها: يجب أن لا يزيد ملخصك عن خمس عبارات قصيرة ومعبرة، فعندما تكتب جملاً طويلة ستدمر الغرض الأساسي الذي سمي لأجله بالملخص، ولن يكون ملخصاً بعد الآن.

ثالثاً: أمثلة على ملخص السيرة الذاتية الاحترافي:

هذه الأمثلة مأخوذة من سير ذاتية حقيقية لأناس نجحوا في الحصول على الوظائف التي كتبوا هذه الملخصات للتقدم لها في أكبر الشركات العالمية.

قد تجد بعض هذه الأمثلة مختلفة قليلاً عن النمط الذي نصحناك باتباعه، ولكن هذا لا يمنع بأنها جلبت لأصحابها أفضل الوظائف في أكبر الشركات، لذلك عليك دائماً أن تكون مميزاً ومختلفاً وتفكر خارج الصندوق.

المثال الأول:

مهندس عمليات تكنولوجيا المعلومات – شركة أوراكل

ما سأقدمه للشركة:

قمت بالعمل لدى عدد من الشركات في مجال تكنولوجيا المعلومات:  كمشرف أنظمة المعلومات، و مبرمج ، ومختبر نظم المعلومات. خبرتي العملية تتضمن إدارة أنظمة المعلومات، الدعم الفني، تطوير الأنظمة، اختبار الأنظمة، نظام الأمان، والإدارة والإشراف على المرؤوسين.

ما الذي أبحث عنه؟ .. هل ينطبق عليكم؟

  • شركة لديها نظام أخلاقي إيجابي.
  • الهندسة عن قرب بشكل مباشر.
  • إدارة فريق صغير.
  • الوقت والفرصة لتعلم وتطبيق التكنولوجيا التي تخرج حديثاً، ومواكبة التطور.
  • العمل الجاد والكثير، ولكن ليس 24/7

المثال الثاني:

مدير تسويق – الشيراتون

  • خبرة لأكثر من 12 سنة في إدارة الفنادق والسياحة، تتضمن خبرة في مجال التسويق، والتجارة الالكترونية، والمبيعات، والإدارة التنفيذية في شركات عالمية.
  • عضو فريق عمل فاعل ونشيط، مع مهارات قيادية، والقدرة على العمل تحت الضغط.
  • أتمتع بمهارات ممتازة في تحدث وقراءة وكتابة كل من اللغة العربية والإنجليزية والألمانية، والقدرة على التعامل مع العديد من الثقافات والجنسيات.

المثال الثالث:

محلل مشروعات – مصرف سكوتيا

أكثر من سبع سنوات من الخبرة كمحلل مشاريع ومستشار تكنولوجيا معلومات، مع خبرات في العمل الدولي.

حاصل على درجة الماجستير في أنظمة المعلومات من جامعة الاقتصاد في باراغوي.

مؤهلات أخرى تتضمن:

  • خبرة عملية في مجال البنوك ومجال التأمين، وفي مجال التسويق وإدارة الأعمال.
  • مهارات اتصال وتواصل عالية (شفهية وكتابية)، القدرة على التواصل بفاعلية مع الإدارة والزبائن والمطورين وأعضاء فريق العمل نفسه.
  • مهارات متطورة في التحليل وحل المشكلات.
  • متخصص في جمع وتحليل البيانات الخاصة بالعملاء والعاملين ومتطلبات العمل وتدفق العمليات، وتحويلها إلى معلومات وتقارير.
  • شخص متحفز للعمل، وقادر على العمل داخل فريق أو بشكل فردي.

المثال الرابع:

مهندس تقنية سحابية – البنك الوطني الاسترالي

  • مهندس حلول تقنية معتمد، دخلت مجال التجارة الإلكترونية في عام 1999.
  • بينما أكمل دراستي في علوم الحاسب بجامعة كاليفورنيا.
  • استمررت في العمل بهذا المجال في كاليفورنيا حتى 2004، ثم انتقلت إلى ألمانيا خلال عام.
  • عملت في ألمانيا بشكل أساسي على تكامل التطبيقات التجارية وإدارة علاقات العملاء، كما تعلمت الألمانية في مدرسة مسائية.
  • عملت لصالح شركة Ogilvy كمسؤول عن برامج الولاء، والذكاء التجاري، ثم عدت إلى كاليفورنيا في 2011 وأنشأت منصة فيديو رقمية.
  • هندست، ووظفت، وتوليت قيادة فريق التطوير لبناء منصة فيديو رقمية.
  • تشمل إمكانية المشاهدة المباشرة والعقود الرقمية، وكذلك إمكانية تصدير مقاطع الموسيقى لتطبيقي Spotify  و iTunes .
  • تمت استشارتي مؤخراً من قبل الرابطة الوطنية لكرة السلة حول الهندسة السحابية، كما تم اعتمادي كمهندس حلول تقنية من أمازون.

أسعى حالياً لشغل منصب مهندس أو مستشار، في دورٍ يحتاج إلى خلفية تقنية، وقدرات عالية في التواصل والتنظيم والتحليل.

المثال الخامس:

محاسب تنفيذي – غوغل

متحمس، وقائد يركز على إرضاء العملاء، ذو خبرة تتجاوز الخمس سنوات في التسويق والمبيعات بالمجال التقني.

تاريخ مشرف في باء نطاقات عمل جديدة، وإقامة وتنمية العلاقات لتأمين التزامات العمل.

كما أنني ممتاز بالتواصل، وذو كفاءة عالية في تحديد في تحديد مصادر المشكلات وإيجاد حلول عملية وفعالة لزيادة الأرباح.

أعمل حالياً في مجموعة IBM كأخصائي في التجارة والأعمال الرقمية بأمريكا الشمالية.

أتعامل مع الاعملاء في سوقي الصناعة والتوزيع، كما أعمل على مساعدة الشركات في تحسين العمليات وتطوير الأعمال.

أتطلع لشغل منصب محاسب تنفيذي.

 

 

مثال

مثال ملخص السيرة الذاتية
مثال ملخص السيرة الذاتية

هل أنت جاهز لإنشاء سيرة ذاتية احترافية؟