كتابة الخبرات الوظيفية

كيفية كتابة الخبرات الوظيفية في السيرة الذاتية
كيفية كتابة الخبرات الوظيفية في السيرة الذاتية

كتابة الخبرات الوظيفية

كتابة الخبرات الوظيفية

أين أضع خبراتي الوظيفية أو تاريخي الوظيفي في سيرتي الذاتية؟

يعتمد دور وأهمية قسم الخبرات الوظيفية على نوع السيرة الذاتية التي ستختاره للكتابة، اعتمادًا على مسارك المهني وأين وصلت فيه، وهو ما يحدد إذا كنت ستكتب إما السيرة الذاتية العملية أو السيرة الذاتية المتسلسلة زمنياً.

  • السيرة الذاتية المتسلسلة زمانياً: يعتمد هذا النوع على قسم الخبرات الوظيفية، لذا فهو رائع للمحترفين الذين يمتلكون سنوات من الخبرة في العمل، وهو نمط السيرة الذاتية الأكثر شيوعاً.
  • السيرة الذاتية العملية: على عكس السيرة الذاتية المتسلسلة زمنياً، يعتمد هذا النوع على المهارات أكثر من الخبرات، لذا فهو مناسب للخريجين الجدد، والطلاب، والأشخاص الذين يرغبون في تغيير مسارهم الوظيفي، والذين قد يكون لديهم بالفعل بعض المهارات ولكن يفتقرون إلى الخبرة.

كيف أكتب خبراتي الوظيفية في السيرة الذاتية؟

هذا القسم هو قلب سيرتك الذاتية المتسلسلة زمانياً ، لذا تأكد من كتابته بشكل جيد، واتبع هذه الإرشادات البسيطة:

  • لا تدرج وصف الوظيفة، و بدلاً من ذلك، أخبرمسؤولي التوظيف عن النتائج الإيجابية والإنجازات التي قمت بتحقيقها.
  • أظهر مهاراتك في حل المشكلات، ففي النهاية ، يريد مسؤولي التوظيف معرفة مقدار قدرتك على حل المشاكل الحقيقية، ولا توجد طريقة أفضل من ذكرك للأساليب والحلول العبقرية التى استخدمتها لحل المشاكل التي واجهتك سابقاً، وفقاُ لهذا المخطط:
    – ما هي المشكلة؟

كتابة الخبرات الوظيفية

– ما هو رد فعلك تجاه المشكلة؟

– كيف كانت النتيجة؟

  • برهن على النتائج بالأرقام، فالرقم يساوي ألف كلمة، ومدراء التوظيف يفضلون النتائج القابلة للقياس.
  • لا تقل أنك ساعدت في زيادة أرباح الشركة بشكل كبير، ولكن قل بفخر أنك حققت زيادة فب الأرباح  بنسبة 20٪.
  • اجعل كلامك على هيئة نقاط، فهي تساعدك على تنظيم الأقسام الفرعية دون أي مجهود، لكن لا تكثر منها، واحرص على استخدامها باعتدال.
  • استخدمها مع الفقرات قصيرة، اشرح أولاً نطاق مسؤولياتك مثلاً، ثم اسرد مساهماتك وإنجازاتك في هذه الأعمال على هيئة نقاط.
    • تجنب استخدام التعبيرات المبتذلة، فمن كثرة استخدام بعض الكلمات بالسير الذاتية أصبحت بلا معنى، مثل “التفكير خارج الصندوق” أو “خلاق” أو “قادر على حل المشكلات”، فهذه الكلمات أصبحت مألوفة وغير صادقة، وهدفك الأساسي هنا هو نيل الثقة.
    • استخدم الأفعال الحركية، فعلى عكس التعبيرات المبتذلة، هناك بعض الكلمات القوية التي تفضل استخدامها، مثل “حققت”، “نصحت”، “فاوضت”، وغيرها من الأفعال التي يمكنك دعمها بالأدلة.

 

  • استخدم الكلمات المفتاحية: أعد قراءة الوصف الوظيفي من إعلان الوظيفة التي تتقدم لها، واختر بعناية أهم الكلمات الرئيسية  وزود سيرتك الذاتية بها.

 

لفهم أكثر، تمعن في المثال التالي، والذي يوضح قسم الخبرات الوظيفية من سيرة ذاتية لشخص حديث التخرج.

الخبرات الوظيفية

متدرب في التسويق، شركة موكينتو، كولورادو سبرينغز، 2015 – 2016

  • قمت بتصميم استراتيجية فريدة لإدارة المحتوى، والتي زادت من عدد القراء بنسبة 20% خلال شهرين.
  • أدرت 4 حملات تسويق رقمي، والتي أدت إلى زيادة الإيرادات بنسبة 12% على مدى 6 أشهر.

مسوق متطوع، مكتبة خيرية، بورتلاند ، 2010 – 2013

  • أعددت أكثر من 30 نشرة إخبارية شهرية.
  • أنشأت وأدرت المتجر الإلكتروني وموقع الويب الخاصين بالمتجر.
  • التسويق المرئي.

كاتب ومترجم ، عمل حر، بورتلاند، 2010 –  2015

  • كتبت أكثر من 500 مقال للعملاء عن التكنولوجيا والصناعات الغذائية.
  • حررت 6 كتب إلكترونية تم تحميلها أكثر من 100000 مرة في الإجمالي.
  • ترجمت أكثر من 10 مواقع الكترونية إلى الإسبانية والألمانية.