كتابة الخبرات العلمية

كيفية كتابة الخبرات العلمية بالسيرة الذاتية
كيفية كتابة الخبرات العلمية بالسيرة الذاتية

كتابة الخبرات العلمية

كتابة الخبرات العلمية أو المؤهلات العلمية، هو الجزء من سيرتك الذاتية الذي تذكر فيه الشهادات العلمية المعتمدة التي حصلت عليها والتي لها صلة بالوظيفة التي تقدم لها.

من الممكن أن يكون هذا الملخص هو الأكثر أو الأقل أهمية في سيرتك الذاتية، وذلك يعتمد على درجتك ومكانتك العلمية.

يحتوي هذا الدليل على ما يلي:

  • كيف تدرج شهادات تعليمك الثانوي في سيرتك الذاتية
  • كيف تدرج خبراتك العلمية، وأنت لا تمتلك الشهادات؟!، سواء لأنك لازلت طالباً، أو لأنك تركت المدرسة.
  • كيف تدرج خبراتك العلمية في سيرتك الذاتية وأنت متخرج حديثاً
  • كيف تدرج خبراتك العلمية في سيرتك الذاتية ولديك خبرة عملية كبيرة
  • أمثلة على قسم الخبرات العلمية من سير ذاتية حقيقية لأناس نجحوا بالحصول على أفضل الوظائف في كبرى الشركات.

أولاً: كيف تدرج شهادات تعليمك الثانوي في سيرتك الذاتية؟

إذا كنت لا تمتلك شهادة جامعية، ولم تدرس في أي جامعة، فسيكون قسم الشهادات العلمية الخاص بسيرتك الذاتية مباشراً وبسيطاً :

إلا في حال أنهيت المرحلة الثانوية في أقل من ثلاث سنوات وكنت طالباً مميزاً، فيمكنك عندها إضافة بعض من مهاراتك وانجازاتك:

  • اذكر الجوائز والتكريمات التي حصلت عليها، الأنشطة اللامنهجية، أو أي عمل عملت به أثناء المرحلة الثانوية.
  • اذكر المهارات والأمور الاخرى التي لها علاقة بالوظيفة التي تقدمت لها، ولكن تذكر بأن هناك مهارات تنفع في أكثر من مجال عليك ذكرها.
  • اربط هذا القسم وكامل سيرتك الذاتية بالوصف الوظيفي الموجود بالإعلان، استخدم الكلمات المفتاحية منه لربط أنشطتك وانجازاتك به.

     

وهذا مثال لتفهم الأمر أكثر:

نماذج و قوالب مختلفة لسيرتك الذاتية و رسالتك التعريفية

شاهد القوالب و التصاميم

مجاناً!

ثانياً: كيف تدرج قسم الخبرات العلمية، وأنت لا تملك الشهادات؟!، سواء لأنك لا زلت طالباً، أو لأنك تركت الدراسة

إذا كنت لا زلت طالباً في الجامعة، أو تركت الكلية، أو تغيب عنها حالياً لأي سبب من الأسباب، فهذا الجزء مخصص لك.

يجب عليك إضافة كل شيء إلى سيرتك الذاتية، حتى لو كانت عملاً أو تعليماً غير منتهي بعد، وذلك حتى لا تترك فراغاً زمنياً يمكن أن يجعل مسؤولي التوظيف يشكون، أو يشعروا بأنك تخفي أمراً ما.

عدم حصولك على شهادتك بعد، لا يعني أنه لا يمكنك إضافتها إلى سيرتك الذاتية، وكل ما عليك فعله هو توضيح بأنك تعمل على الحصول عليها بعد انهائك لدراستك بعد عام مثلاً.

وكذلك الأمر إذا كنت لا تنوي إنهاء دراستك، فما درسته حتى الآن لم يكن هباءً، فقد وضعت فيه الكثير من الوقت والجهد، ودفعت الرسوم الدراسية، لا تدع كل ذلك يذهب سدى، واذكره في سيرتك الذاتية.

إن إضافة التعليم غير المنتهي ليس صعباً أيضاً، فهناك طريقتان فقط لذلك حسب وضعك التعليمي:

  • لم تنهي دراستك وتركت الجامعة.
  • لا زلت طالباً.

ثالثاً: كيف تدرج خبراتك العلمية في سيرتك الذاتية وأنت حديث التخرج

إذا كنت حديث التخرج، فمن المحتمل أنك لا تملك الكثير من الخبرة العملية لتضعها في سيرتك الذاتية. هذا طبيعي، ولكن ما تملكه وتستطيع وضعه هو بالتأكيد درجتك العلمية. ماذا أيضاً؟ حسنا، ما لا تعرفه هو أنك في سنواتك في الجامعة قد اكتسبت الكثير من المهارات التي يمكنك أن تتحدث عنها، أكثر مما تعتقد.

لذلك لا تجعل قسم الخبرات العلمية في سيرتك الذاتية يتحدث فقط عن درجتك العلمية، عليك أيضاً أن تذكر أكثر انجازاتك الأكاديمية أهمية، وإلا سيبدو هذا القسم بارداً وبلا روح.

كتابة الخبرات العلمية :

إذا كنت متخرج حديثاً فيجب عليك أن تجعل سيرتك الذاتية كلها تتمحور حول قسم الشهادات العلمية، ضعه في مقدمة السيرة الذاتية، فوق قسم الخبرات العملية وتحت الملخص مباشرة. وإليك بعض الأشياء التي يمكنك اضافتها إلى هذا القسم لتبدو سيرتك الذاتية أكثر قوة واقناعاً:

  • الجوائز الأكاديمية: على سبيل المثال: جائزة الطالب المثالي، جائزة التميز، جائزة في مسابقة أدبية، إلخ.
  • المنح الدراسية: المنحة الدراسية الرياضية، المنح الدراسية للمرأة، منحة الامتياز، إلخ.
  • المؤتمرات الأكاديمية التي شاركت بها: لا تنسى أن تذكر عنوان البحث أو الورقة العلمية التي شاركت بها في المؤتمر.
  • نادي الطلبة المتعلق بالوظيفة التي تتقدم لها: نادي البرمجة، نادي اللغة الانجليزية، أو أية لجنة طلابية كنت عضواً بها.
  • قائمة العميد: أو ما يسمى بقائمة طلاب الامتياز.
  • معدلك التراكمي: اذكره فقط إذا كان أعلى من جيد، وإن لم يكن فقم بكتابة المواد التي تميزت بها.
  • المنشورات الأكاديمية: وهي تخص طلبة درجة الدكتوراه فقط.

نصائح إضافية لكتابة الخبرات العلمية:

  • الدرجة العلمية:  يمكنك إما تهجئة كاملة (على سبيل المثال، الماجستير في الآداب) أو استخدام اختصار مثل ماجستير MA، البكالوريوس BA، دكتوراه PhD، وإذا كنت لم تتخرج بعد، فعليك تضمين تاريخ التخرج المتوقع.
  • المعدل التراكمي: لا تدرج الـ GPA الخاص بك إلا إذا كان أعلى من 3.0 على مقياس 4.0، أما إذا كان معدلك التراكمي العام أقل من ذلك ، فقم بذكر معدلك التراكمي الرئيسي بدلاً من ذلك.
  • اللجان والأندية: إذا كنت عضوًا في لجنة طلابية ، فهذا هو المكان الذي يمكنك فيه التباهي بها قليلاً،  تعرض مثل هذه الأنشطة مهاراتك الفردية وسلوكك النشيط والفاعل.
  • الدورات الدراسية والرسائل الجامعية والجوائز:  بما أنه يجب عليك دائمًا تصميم سيرتك الذاتية لكل طلب وظيفة، فقم فقط بسرد الإنجازات ذات الصلة بالوظيفة التي تتقدم لها.
  • التواريخ اختيارية: إذا كنت لا ترغب بالافصاح عن عمرك مثلاً، فاعلم أن التاريخ في قسم الشهادات العلمية هو أمر اختياري، لكن عليك أن تعلم أيضاً أن مسؤول التوظيف سيشك في أمرك ويشعر بالريبة وهو يقرأ سيرتك.
  • قاعدة العلاقة: وهي تنطبق على جميع أقسام السيرة الذاتية، فعليك ذكر أكثر الأمور علاقة بالوظيفة التي تتقدم لها في البداية، بعد ذلك اذكرها من الأحدث إلى الأقدم.

رابعاً: كيف تدرج خبراتك العلمية في سيرتك الذاتية ولديك خبرة عملية كبيرة

بطريقة ما، هذا هو أسهل سيناريو للتعامل معه، فبمجرد أن تصبح مهنيا محنك يصبح تعليمك أقل أهمية بكثير من حياتك المهنية، مما يعني أنه يمكنك الانتهاء من هذا القسم بمجرد إدراج درجاتك العلمية في ترتيب زمني عكسي، و اتركه وأكمل.

خامساً: أمثلة على قسم الخبرات العلمية من سير ذاتية حقيقية.

تم كتابة هذه الأمثلة الموجزة المحترفة من قبل أشخاص حقيقيين تم تعيينهم في أفضل الشركات في العالم.

المثال الأول:

شركة ساذرلاند – مهندس برمجيات

بكالوريوس التقنية في علوم الكمبيوتر من 07/2010 حتى 05/2014

كلية ميتس للهندسة، مالا، ثريسور، الهند

المعدل العام: 7.09 / 10.00

المقررات الدراسية ذات الصلة: نظرية الحوسبة، أنظمة التشغيل، المعالجات، التشفير، قواعد البيانات، شبكات الحاسب.

مجموعة العلوم 07/2007 – 06/2009

كلية سانت توماس الثانوية، ثريسور، الهند

المعدل العام: 87٪

دورة ثانوية عليا تتضمن علوماً أساسية كالرياضيات والكيمياء والفيزياء والأحياء.

المثال الثاني:

MI5 – مديرتنظيم

بكالوريوس إدارة الأعمال والسياسة الاجتماعية 09/2011 – 08/2014

جامعة شيفيلد ، المملكة المتحدة

ركزت الدراسة على:

  • إدارة الأعمال وكيفية عمل المنظمات الربحية، بما في ذلك تخصصات المسؤولية الاجتماعية للشركات والتجارة الدولية.
  • السياسة المجتمعية وكيفية تعامل الناس مع الشركات والحكومة، وكذلك تعاملات المواطنين والمستهلكين والموظفين ، بما في ذلك إعداد نماذج حول أساليب البحث والعولمة.

مما أدى إلى تطوير في مهاراتي وخبراتي كما يلي:

  • إنماء مهارات الباحث الماهر ومهارة وضع الحلول الإبداعية للمشكلات.
  • الحصول على وعي اجتماعي وثقافي متطور.

أكثر من 20 نموذج و تصميم

المثال الثالث:

حكومة كندا – مدير الإعلام الرقمي

بكالوريوس التجارة مع مرتبة الشرف في التسويق 09/2002 – 04/2005

جامعة أوتاوا ، كندا

  • أنهيت برنامج مدته الفعلية 4 سنوات في 3 سنوات فقط.
  • تخرجت  بامتياز مع مرتبة الشرف ومن أفضل 15٪ من طلاب قسم إدارة الأعمال.

المثال الرابع:

جامعة كنتاكي – باحث متدرب

علم النفس 08/2014 – حتى الآن

جامعة كنتاكي، ليكسينغتون، الولايات المتحدة الأمريكية

يوفر البرنامج الدراسي منصة شاملة لتنمية القدرات المهنية في الرعاية الصحية العقلية، والأعمال التجارية، والقانون، والطب، والتعليم.

علم الأعصاب 08/2015 – حتى الآن

جامعة كنتاكي، ليكسينغتون، الولايات المتحدة الأمريكية

يوفر برنامج درجة بكالوريوس العلوم في العلوم العصبية فرصة جيدة لدراسة أكثر تعمقاً في علم الأعصاب من منظور متعدد التخصصات بشكل فريد، مع التعرض المكثف للجوانب الأساسية والتطبيقية لعلم الأعصاب في الفصول الدراسية والمختبرات.

البرنامج أيضاً يوفر تفاعلاً بناءً مع العلوم الأخرى مثل الآداب والعلوم الأساسية والطب، بما يتضمن علم الأحياء والتشريح، وكذلك علم الأعصاب وعلم النفس.

علم النفس 01/2012 – 07/2014

كلية جيفرسون المجتمعية والتقنية، لويزفيل، الولايات المتحدة الأمريكية.

المثال الخامس

واربي باركر، محلل مبيعات – البيع بالتجزئة

بكالوريوس الفلسفة،  08/2015 – حتى الآن

جامعة تورنتو، تورنتو، كندا

  • المواد الرئيسية: الفلسفة – الأخلاقيات – المجتمع – القانون.
  • المواد الثانوية: اللغة الإنجليزية.
  • حصلت على الامتياز في السنوات الأولى والثانية والثالثة.
  • المعدل التراكمي: 3.97.