10 خطوات لكتابة سيرة ذاتية ناجحة

10 خطوات لكتابة سيرة ذاتية ناجحة

كتابة السيرة الذاتية تعد أصعب خطوة يمكن أن تواجهها في حياتك المهنية، و يجب مراعاة أنه لا يوجد معرفة سابقة بينك و بين صاحب العمل. من خلال سيرتك الذاتية سيتم التعرف عليك وعلى أعمالك بشكلٍ كاملٍ

كما أن السيرة الذاتية تعد الكيان الوحيد الذي يصف شخصيتك العملية والعلمية وأيضاً يخرج مهاراتك للضوء ويبرز أعمالك وخبراتك السابقة لصاحب العمل المحتمل بالشكل المطلوب و يشترط أن تكون سليمة وواضحة.

سواء كنت خريج جديد وتريد أن تبدأ البحث عن عمل من خلال مؤهلك العلمي أو بحاجة لأن تقوم بتغيير مجال عملك الحاليأ و حتى إن لم يكن لديك الخبرة الكافية لإبتكار سيرتك الذاتية وبحاجة لإيجاد وظيفة فبإمكاننا أن نوفرلك جميع النصائح لتحصل على سيرة ذاتية مثالية كونها المرحلة التي تفصل بينك و بين تحقيق طموحاتك في أن تحصل على الوظيفة والتأهل الى المقابلات.

إليك 10 خطوات لتساعدك في كتابة سيرة ذاتية احترافية و ناجحة:

1.    اختيار القالب الذي يناسب طبيعة عملك:

لابد أن يكون اختيار تصميم من تصاميم سيرة ذاتية التي نوفرها لك هي أولخطوة في كتابة السيرة الذاتية، فكيف ستحصل على جذب انتباه صاحب العمل بدون اختيار تصميم احترافي؟

أصبح الأن استخدام نموذج سيرة ذاتية جاهزأمراً شائعاً في الحياة المهنية من حيث أنها أسهل وأسرع مما جعل المنافسة كبيرة بين المتقدمين على الوظائف، فنقدم لك التميزفي استخدام سيرة ذاتية جاهزة للتعبئة و سهلةالاستخدام.

2.    اختيار اللغة التي تود أن تكتب بها سيرتك الذاتية:

حسب طبيعة العمل الذي تنوي أن تتقدم عليه إذا كان يتطلب منك لغات معينة، فقد تحتاج إلى المرونة في أن تحصل على سيرة ذاتية بالعربية أو بالإنجليزية أو غيرها من اللغات، فلا يمنع في أن تكون حاصل على عدة سير ذاتية بجميع اللغات التي تجيدها.

على سبيل المثال:

إذا كنت تبحث عن فرصة عمل خارج البلاد أو في مؤسسة أجنبية فيمكنك أن تحصل على هذه الفرصة من خلال تقديمك لسيرتك الذاتية باللغة التي تتناسب مع طبيعة العمل و مكانته.

3.    إدخال بياناتك الشخصية التي تخص مجال عملك المحتمل:

بعد أن تنتهي من اختيار التصميم و اللغة المناسبة تأتي أهم خطوة في السيرة الذاتية وهي كيفية كتابة معلوماتك وحصر إنجازاتك، واللغات التي تجيدها، والمهارات التي تمتلكها، والخدمات التي بإمكانك أن تقدمها لصاحب العمل المحتمل.

فهو ليس أمراً سهلاً أن تلخص كل حياتك المهنية و خبراتك العملية السابقة في أقل من 5 صفحات، فهذا يحتاج منك إلى تركيز في عملية التنسيق واختيار الكلمات المناسبة لتحصل على سيرة ذاتية تعطي انطباعاً إيجابياً عنك.

10 خصوات لكتابة السيرة الذاتية

4.    الاهتمام بمصداقية السيرة الذاتية:

يوجد ألاف المهارات في الحياة المهنية ليس من الضروري أن تمتلكها بالكامل، حيث لا يوجد داعي أن تكتب شيئاً غير حقيقي عنك لتنال إعجاب ريادي الأعمال، فلن يستمرالأمر طويلاً بهذا الجمال في حال إذا قمت بالمقابلة الشخصية مع صاحب العمل.

بإمكانك أن تبرز مهاراتك الحقيقية التي تتميز بها عن غيرك وإضافة أعمال احترافية قد قمت بها بالفعل وأن تكون مميزة لتبهر من حولك، حتى تشعر بالثقة أثناء تقديمك على الوظيفة و انتقالك لمرحلة المقابلة و من ثمَّ يتم توظيفك بإذن الله.

5.    إنشاء أكثر من سيرة ذاتية واحدة:

كثيراً منّا له عدة مهارات مختلفة سواء تم اكتسابها أثناء العمل أو الدراسة، حيث أن الحياة المهنية لا تقتصر على دراستك الجامعية فقط. هذا ما يمنعك من التقديم على وظائف معينة قد تكون بنظرك مناسبة لك لأنك قد تشعر أن سيرتك الذاتية لا تتناسب معها، فإن كتابة سيرة ذاتية واحدة تحتوي على عدة تخصصات تختلف عن بعضها يعتبر أمراً غير مجدي، ولا ينصح به عادةً في تقديم الوظائف.

فقد تحتاج أن تقوم بإعداد عدة سير ذاتية لكل مجال أنت بارع به حتى لا تفوت أي فرصة يمكنها أن تحولك من شخص بلا عمل إلى شخص ناجح ومنتج في المجتمع.

كثيراً منّا له عدة مهارات مختلفة سواء تم اكتسابها أثناء العمل أو الدراسة، حيث أن الحياة المهنية لا تقتصر على دراستك الجامعية فقط. هذا ما يمنعك من التقديم على وظائف معينة قد تكون بنظرك مناسبة لك لأنك قد تشعر أن سيرتك الذاتية لا تتناسب معها، فإن كتابة سيرة ذاتية واحدة تحتوي على عدة تخصصات تختلف عن بعضها يعتبر أمراً غير مجدي، ولا ينصح به عادةً في تقديم الوظائف.

فقد تحتاج أن تقوم بإعداد عدة سير ذاتية لكل مجال أنت بارع به حتى لا تفوت أي فرصة يمكنها أن تحولك من شخص بلا عمل إلى شخص ناجح ومنتج في المجتمع.

6. إنتقاء المهارات المناسبة لكل وظيفة تقوم بالتقديم عليها:

لا شك أن أولما يلفت انتباه صاحب العمل في سيرتك الذاتية هو أن يجد فيك كل ما يبحث عنه ليتم اختيارك للوظيفة.
هنا يأتي دورك في أن تفهم احتياجات مديرك المقبل و احتياجات الوظيفة، و إن كنت تمتلكها بالفعل يجب عليك أن تحاول إبرازها في سيرتك الذاتية بشكلٍ واضح مما يساعدك في جذب انتباهه.

حيث تجعلك هذه الطريقة الشخص المناسب لهذه الوظيفة بنظر صاحب العمل ومنها يسهل عليك عملية الحصول على الوظيفة.
وبإمكانك الإطلاع هنا على كيفية اختيار المهارات المناسبة ووضعها في السيرة الذاتية.

7. قم بإضافة الأعمال التطوعية التي قمت بها من قبل:

دائماً أصحاب الأعمال ما يقدرون الأشخاص الذين يخصصون بعضاً من وقتهم لمساعدة الآخرين سواء إن كان أثناء الدراسة أو العمل، ومثال على هذه الأعمال:

  • تقديم خدمة اجتماعية لفئة معينة.
  • إعداد تدريب للمدربين وتطويرهم.
  • إنشاء حملات لمساعدة الفقراء والمحتاجين.
  • تحسين العامل الاقتصادي في شركة ما.

و غيرها كثير من الأعمال التطوعية التي سوف تدعم سيرتك الذاتية وتجعل فرصتك أقوى في أن تحصل على الوظيفة.

8. كتابة إنجازاتك في العمل و ليس المهام المُلزم بها:

عليك المحاولة في أن تجعل سيرتك الذاتية مليئة بالإنجازات الشيقة بقدرالإمكان سواء كان عمل تطوعيأ و مدفوعا لأجر، حيث هذا يعطي انطباع إيجابي عنك.

مما يجعلك محل ثقة ويوضح مدى اهتمامك وحبك للعمل المقبل، حتى تنال اهتمام صاحب العمل المحتمل و لكي تحصل على وسيلة ناجحة و مثالية توصلك إلى الوظيفة بأنسب طريقة ممكنة.

9. قم بمعاينة تنسيق سيرتك الذاتية و تأكد أنك قد خططته جيداً:

أولشيء قد يلفت انتباه القارئ هو شكل السيرة الذاتية الخارجية و تنسيقها من حيث الجمال و نوع الخط و حجمه، و قالب السيرة الذاتية الذي تقوم باختياره له دور كبير في أن تتفادى مشاكل التنسيق.

كما هو شائع أن أكثرمهارة يفضل إجادتها هي قدرتك على إيصال المعلومة وتوضيحها بأبسط طريقة ممكنة، و هذا ما يجب توفره في سيرتك الذاتية.
وهي كتابة سيرة ذاتية واضحة و متسلسلة بشكل احترافي و أن تتوفر فيها جميع معلوماتك الشخصية بدون أي نقص، و أن لا تترك أي ثغرة قد تتسبب في خسارة فرصتك الوحيدة لحصولك على الوظيفة.

10 خطوات كتابة السيرة الذاتية 2019

إبدأ بتغيير وضعك للأفضل من خلال الحصول على وظيفة أحلامك

إبدأ التغيير الآن!

10.  اهتم بالتدقيق اللغوي عند الكتابة:

تعد اللغة من أهم شروط الوظيفة التي تتطلب أن تكون موجودة لديك بكفاءة عالية، و هذا ما سوف توضحه السيرة الذاتية التي سوف تكون أمام صاحب العمل المحتمل أثناء تقديمك على الوظيفة، و لا بد بعد انتهائك من إنشاء سيرتك الذاتية أن تراعي كل ما يلي:

  • القواعد اللغوية من حيث استخدامك للصيغة المناسبة طوال الوقت، ولا ينصح باستخدام الضمائر الشخصية.
  • الأخطاء الإملائية وإن كانت صغيرة حتى تكون أكثر احترافية.
  • التكرارفي كلمات السيرة الذاتية حتى لا يعطي نوعاً من الملل للقارئ.
  • استخدام بعض من المصطلحات المحببة لصاحب العمل.
  • اختيار اسم احترافي لسيرتك الذاتية حيث يمكنه أن يسمح بقرائتها أولاً.

وأخر ما يمكن أن تقوم بفحصه هو أن تتأكد من أن السيرة الذاتية ليست أكثر من 5 صفحات فلا داعي في إطالتها حتى تقوم بإقناع من حولك أنك كفؤ، فالاحترافية تكمن في قدرتك على الإقناع في أقل كلمات ممكنة.

في النتيجة النهائية مع مراعاة الخطوات السابقة، تكون حصلت على سير ذاتية مثالية و ناجحة بنسبة ممتازة و خالية من أي ثغرات يمكن أن تكون مساعد في طريقك المهني، وعند أول فرصة تجد فيها الوظائف المناسبة لمهاراتك، قد تجد نفسك أنه يتوفر لديك العديد من السير الذاتية الجاهزة التي يمكن إرسالها في أي وقت إلى الأشخاص المسؤولين عن توظيفك.

وهذا يوسع من نطاق مجالات تقديمك على الوظائف و لا يحد من طموحاتك العملية و لا تنسى أنه يجب أن تحتوي على معلومات صحيحة 100% بقواعد لغوية سليمة، و مهارات تميزك عن أي شخص عادي، بهذه الطريقة قد تكون حصلت على سيرة ذاتية ناجحة بإمكانك استخدامها في التقديم على الوظائف بكل ثقة و أنت على يقين أنك ستحصل على مرحلة المقابلة.